Home - الرئيسية العربية English Deutsch فارسى

 

 
 

 ما مدى صحة حديث: (لا يُقتل مسلم بكافر)؟ 

( القسم : معلومات )

السؤال :

بسم الله الرحمن الرحيم

مولاي الحبيب الشيخ ياسر الحبيب حفظه الله
مامدى صحة هذا الحديث وهل قاله رسول الله
صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم(لا يقتل
مسلم بكافر)وهل في حال اذا قتل مسلم انسان كافر عن عمد اي من غير سبب اي ان
يكون هذا الكافر لم يتعرض للمسلم في نفسه
او عرضه او ماله او وطنه لا يحق للكافر ان
يقتص من المسلم او الحكومه ليس من حقها
ان تقتص من هذا المسلم في حال اذا ارتكب
هذا الجرم في دولة اسلاميه تطبق الشرع
الشريف

ودمتم سالمين مولاي العزيز


 

الجواب :

باسمه تقدست أسماؤه. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. أسعد الله أيامنا وأيامكم بذكرى ميلاد النبي الأعظم وحفيده الصادق (صلوات الله وسلامه عليهما وآلهما) جعل الله أيامنا وأيامكم وأيام الموالين جميعا في سرور وعافية.

هذا الحديث يرويه المخالفون من طرقهم، ولم يرد بعينه في رواياتنا، وإنما ورد ما يشبهه في اللفظ أو المضمون، كحديث: ”لا يُقتل مؤمن بكافر“ المروي عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (أمالي الطوسي عليه الرحمة ص263)، وحديث: ”لا يُقاد مسلم بذمي“ المروي عن الباقر صلوات الله عليه (الكافي للكليني عليه الرحمة ج7 ص310).

فإذا قتل مسلم كافرا عن عمدٍ، وكان الكافر غير مهدور الدم كالحربي؛ لم يجز قتل المسلم قصاصا، وإنما يُحكم عليه بالتعزير كالجلد والسجن وما أشبه مما يرتئيه الحاكم الشرعي، مع التزامه بدفع الدية المقررة شرعا لأولياء المقتول.

هذا إذا لم يكن القاتل معتادا على قتل الكفار دون وجه حق، فإن اعتاد أو أكثر من قتلهم - كما يفعله الإرهابيون في زماننا - فإنه يجب قتله حدّاً على قول لإفساده في الأرض، وذلك ما رُوي عن إسماعيل بن الفضل قال: ”سألت أبا عبد الله عليه السلام عن المسلم هل يُقتل بأهل الذمة وأهل الكتاب إذا قتلهم؟ قال: لا، إلا أن يكون معتادا لذلك لا يدع قتلهم، فيُقتل وهو صاغر“. (الكافي للكليني عليه الرحمة ج7 ص309).

ثم إن هذا الحكم الاستثنائي من القصاص لا ينحصر في هذا المورد فقط؛ بل له نظير في ما لو قتل الوالد ولده عمداً، فمع أنهما مسلمان؛ إلا أنه لا يُقتل الوالد قصاصا، وإنما يُعزَّر بما يرتئيه الحاكم الشرعي، مع التزامه بدفع الدية. وعليه فليس ثمة اضطهاد للكافر أو غبن.

وفقكم الله وإيانا لنيل لمراضيه. والسلام. السابع عشر من ربيع الأول لسنة 1429 من الهجرة النبوية الشريفة.



قرّاء هذه الإجابة : 7389        


 

 
 

الإجابات :

        سيرة
        رسائل
        معلومات
        توجيهات
        شبهات
        رجال
        مثالب
        مواقف
        تاريخ
        قرآن وتفسير
        شعائر
        تقييم
        كلام
        مفاهيم
        أحكام
        توضيحات


      جديد الإجابات :



 ما رأيكم بكتاب ”ليالي بيشاور“؟ وما رأيكم بنفي مؤلفه الزنا عن عائشة؟

 لمن نرجع في المسائل الاحتياطية؟

 ما قولكم فيما يقوله البترية لأهل الخلاف أننا لا نتبنّى روايات المثالب؟

 إن لم استطع قول السلام واللعن في زيارة عاشوراء مائة مرة عددا، هل يجوز لي قولها "مائة مرة" لفظا فقط؟

 تقولون أن المهدي سيرتّب القرآن حسب النزول، فلماذا لم يفعل ذلك الأئمة؟

 ما رأيكم بفوزي آل سيف؟

 ملحد حاول أن يقلّد آيات القرآن الكريم فما قولكم فيما كتب؟

 أرجو من الشيخ أن لا يتعرض للمحسوبين على الشيعة حتى لا يعيّرنا البكريون؟

 ما رأيكم بما قاله الشيخ الوحيد أنه لا يجوز سب رموز أهل الخلاف؟

 من الملعونون الأربعة في زيارة عاشوراء؟ ولماذا لم يُصرًّح بأسمائهم؟


      البحث في الإجابات :


  


خدمات :

 
  • أرسل سؤالا
 
  • الصفحة الرئيسية للإجابات
 
  • أرشيف كافة الإجابات
 
  • أضف موقع القطرة للمفضـلة
 
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

      إجابات عشوائية :



 ماذا أفعل لوالدي الشارب للخمر؟

 ما هي صيغة المباهلة؟

 هل هذه الرواية تدل على أن المتزوج زواجاً منقطعاً لا يكون محصناً؟

 كيف نعلم أن المهدي حي يرزق هل هناك آيات تدل على وجوده حقاً؟

 تشيّعت بسببكم

 أليس وطئ المرأة بملك اليمين ظلم لها وشكل من أشكال الزنا؟

 ما هو حكم الموسيقى وما هو حكم التدخين؟

 أيهما أفضل، المسلك الأصولي أم الاخباري؟

 هل كان المعصومون يؤذنون ويقيمون مع ذكر الشهادة الثالثة (أشهد أن عليا ولي الله)؟

 كيف يمكن لنا أن نعالج هذه السلبيات في تونس؟


 

alqatrah@googlemail.com   | |  الأخبار   | |  المقالات  | |  الصوتيات   | |  المرئيات   | |  مرئيات يوتيوب   | |  الإجابات   | |  أرسل سؤالا   | |  إتصل بنا   | |  الرئيسية

 

جميع الحقوق محفوظة لمكتب الشيخ الحبيب في لندن

تصميم وبرمجة وإستضافة :     
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net