ما صحة ما يدعيه بعض دعاة الفرقة البكرية من رؤية رسول الله صلى الله عليه وآله في المنام؟

شارك الإجابة على Google Twitter Facebook Whatsapp Whatsapp

السلام عليكم ورحمة الله أيها الأفاضل,
لو سمحتم عندي بعض الأسئلة وأرجو ألا أطيل عليكم,
1. كما تعلمون, نحن نسمع أن بعض الناس ومنهم الدعاة من الفرقة الأخرى (التي تسمى السنية) منهم من رأى النبي صلى الله عليه وآله الطيبين الطاهرين في المنام, ومنهم من رأى أبابكر أو عمر, فيقول له مثلا \"واصبر لحكم ربك فانك بأعيننا..\" أو شيء من هذا القبيل,
من هؤلاء : الشيخ عبد الحميد كشك,
- فماهو تفسير ذلك ?

2. كما ورد في حديث الثقلين, أننا نتمسك بالعترة الشريفة,
كيف نعلمهم وكيف نلقاهم ونتبعهم ?   وفي هذا الزمن المملوء بالفتن التي لا حول لنا بها ولا قوة ,

3. نسمع أن بعضهم كانت له حسن خاتمة مثل الشيخ كشك,
هل هذا يعني أنهم لا علم لهم بفسق بعض أصحاب النبي , أو لم يصلهم ما جرى فعلا قبل وبعد وفاة النبي الأعظم ?
لأنهم إن عرفوا الحقيقة ثم زاغوا عنها فعلى الأقل لن تكون عاقبتهم بخير وهم دعاة الضلال.

جزاكم الله عنا خير جزاء وسامحوني إن كانت أسئلتي بليدة

محمد


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين ولعنة الله على أعدائهم أجمعين

جواب المكتب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ج1: هي منامات شيطانية يمدّ بها ابليس لأوليائه في الزيغ.
فضلا عن كون الاحلام ليست حجة شرعية فإننا نقول: من أخبرهم بأنّ من رأوه هو رسول الله صلى الله عليه وآله حقا؟ نعم الشيطان لا يتمثل بصورة رسول الله صلى الله عليه وآله الحقيقية، ولكنهم ما أدركوا رسول الله صلى الله عليه وآله ليعرفوا إن كانت الصورة التي رأوها هي حقا صورته الحقيقية صلى الله عليه وآله!
أما أنّ الشيطان يقرأ على لسان ابي بكر وعمر آيات من القرآن الكريم فكذلك فعل المنافقون في اليقظة حيث كانوا يتلون الكتاب ويستشهدون بآياته! فأين هي المنقبة؟ هذا في حال افترضنا صدق ما يدعونه من مشاهدات ورؤى وأنت كما تعلم القوم كذبة يضعون الاحلام والرؤى ويخترعونها كما يضعون الاحاديث وينسجونها.
دونك الزغبي المأبون وكذبته التي شرخت عرض البحر حيث يدعي رؤيته للنبي صلى الله عليه وآله 47 مرة! وكأنه قد ضرب الرقم القياسي بذلك وصار لازما إدخاله في موسوعة جينيس للأرقام القياسية!
 
ج2: تحلق حول كل ما يقربك منهم صلوات الله وسلامه عليهم كأن تحضر المجالس التي يُحيى فيها امرهم وأن  تداوم على زيارة مقاماتهم الشريفة وتتعهد أحاديثهم صلوات الله وسلامه عليهم بالقراءة وأن تتفقه في دينك بالرجوع إلى العلماء الصالحين والتلقي عنهم  وتنمية الوعي , فذاك يكون حصنا لك من مضلات الفتن ان شاء الله  بعد التوكل على الله تعالى .
 
ج3: لا ندري ما هو تصوركم أيها المكرم عن العاقبة الحسنة؟ هل العاقبة الحسنة مثلا أن يُدفن احدهم الى جانب مقامات اهل البيت صلوات الله وسلامه عليهم كما هو حال أبي بكر وعمر وهارون الرشيد لعنهم وغيرهم من اهل البدع والضلال؟ أم العاقبة الحسنة أن يُصلى على أحدهم من قبل رسول الله صلى الله عليه وآله ويكفّن بعباءة رسول الله صلى الله عليه وآله, كما حصل للمنافق عبدالله بن أبي بن سلول؟!
العاقبة الحسنة هي الموت على ولاية محمد وآله الطاهرين والبراءة من اعدائهم اجمعين مع اعتناق الاصول الاعتقادية الحقة عند الشيعة الاثني عشرية الابرار.
لا نعرف عاقبة حسنة غير هذه.
 
ـ بل اسئلتكم ايها المكرم أسئلة نبيهة وجيهة من نجيب كريم.

مكتب الشيخ الحبيب في لندن
8 شهر رمضان 1434


شارك الإجابة على Google Twitter Facebook Whatsapp Whatsapp