اشترط الإمام علي (عليه السلام) أن لا يُدفن عثمان في مقابر المسلمين ولا يُصلى عليه، فما المصدر؟

شارك الإجابة على Google Twitter Facebook Whatsapp Whatsapp

الشيخ حفظه الله ذكر في إحدى المحاضرات بنود طرحها الإمام علي عليه السلام لدفن جثة عثمان منها أن لا يصلى عليه ولا يدفن في مقابر المسلمين

أريد المصادر إذا ممكن وشكر الله سعيكم


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين ولعنة الله على أعدائهم أجمعين

جواب المكتب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ذكر سماحة الشيخ البنود التي اشترطها أمير المؤمنين (عليه السلام) في دفن عثمان بن عفان (لعنهما الله) التي منها:

1- أن لا يُدفن في مقابر المسلمين.
2- أن لا يُصلى عليه.

وهذه الشروط كاشفة عن أن عثمان لم يكن مسلماً، وما اشترط في دفنه هو ما يشترط في دفن غير المسلمين.

وما ذكره الشيخ جاء في تقريب المعارف لأبي الصلاح الحلبي (عليه الرحمة والرضوان) - الصفحة 294، والذي نصه:

”وروي فيه من طرق: أن جيفة عثمان بقيت ثلاثة أيام لا يدفن، فسأل عليا عليه السلام رجال من قريش في دفنه، فأذن لهم على أن لا يدفن مع المسلمين في مقابرهم ولا يصلى عليه، فلما علم الناس بذلك قعدوا له في الطريق بالحجارة، فخرجوا به يريدون حش كوكب مقبرة اليهود، فلما انتهوا به إليهم رجموا سريره“.

وفقكم الله تعالى لنصرة دينه.

مكتب الشيخ الحبيب في لندن
15 ربيع الثاني 1435 هجرية


شارك الإجابة على Google Twitter Facebook Whatsapp Whatsapp